تذكرني |نسيت كلمة السر؟| سجل كعضو جديد

★منتديات نجم نت★

www.najmnet.ephpbb.com

الرئيسية  المنشورات  س .و .ج  بحـث  الأعضاء  المجموعات  التسجيل  دخول  دردشة نجم نت  
إحصائيـــــــــــــــــــــــــات منتـــــــــــــــــدى نجم نت
أفضل الاعضاء هذا الشهر
أخر المشاركات
2 المساهمات
1 مُساهمة
أحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 902 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو oussa27 فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 1589 مساهمة في هذا المنتدى , في 917 موضوع


شاطر | 
 

  نظرة حول تاريخ صناعة الزجاج عند المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kingtitou
مدراء المنتدى
مدراء المنتدى


الجنس الجنس : ذكر
البــــلد البــــلد : الجزائر
المهنة المهنة : مبرمج
الهواية الهواية : السباحة
المزاج المزاج : 58
عدد المساهمات عدد المساهمات : 273
نقاط نقاط : 13602
السٌّمعَة السٌّمعَة : 131
العمر العمر : 32
الاوسمة :
الـــــــــــــــــــــــــــــــوقت الـــــــــــــــــــــــــــــــوقت :

مُساهمةموضوع: نظرة حول تاريخ صناعة الزجاج عند المسلمين   03/03/11, 01:35 pm

شارك الموضوع مع:
اريخ صناعة الزجاج عند المسلمين


اعتنى المسلمون في العصور الوسطى بصناعة الزجاج وطوروها؛ وذلك بعدما
تعلموا طرق صناعتها من البلدان التي فتحوها، مثل مصر والشام، والعراق،
وإيران، وكان ذلك لحاجتهم إلى الأواني الزجاجية التي تستخدم في العطور،
والعقاقير، والإنارة، والشرب، وغيرها.
ويتكون الزجاج من خليط من الرمل والبوتاس والصوا، حيث تصهر معًا حتى
تتحول إلى سائل عند تبريده يكون مرنًا من السهل تشكيله، ويشكل الزجاج
بواسطة أنبوبة حديدية ذات مبسم خشبي تغمس في السائل ويرفع على طرفها مقدار
منه، ثم ينفخ في الأنبوبة فيتحول السائل إلى فقاعة مملوءة بالهواء، ثم
تشكل حسب ما يريد الصانع، فقد تكون قنينة وقد تكون إبريقًا وغير ذلك.
وكانت الزخرفة تنفذ بأساليب مختلفة منها طريقة الضغط على الأواني وهي
لا تزال لينة، وكذلك بطريقة الملقاط، أو بطريقة الإضافة تلك التي تتم بلصق
خيوط من الزجاج إلى جدران الأواني وهي لينة، وغير ذلك من الطرق الأخرى.
ولقد صنع المسلمون القدامى أنواعًا كثيرة من الأواني الزجاجية؛ فوصلتنا
هذه المجموعة المختلفة الأشكال تلك التي ترجع إلى القرن الثاني أو الثالث
الهجري. هذه آنية زجاجية ترجع إلى القرن الثالث الهجري، وهذا الإبريق
الزجاجي المصنوع بالطريقة الرومانية يرجع إلى القرن الثاني الهجري عصر
الدولة العباسية، أما هذا القدر فقد زخرف بالإضافة في "مصر" الفاطمية خلال
القرن الخامس الهجري، وهذا إبريق يرجع إلى القرن الثالث الهجري من "مصر"
العباسية، كما وصلتنا هذه المزهرية المملوكية العصر، وقد زودت فوهتها
البديعة الصنع بخيوط زجاجية ملونة، أما هذه القنينة فذات بدن مضلع نفذت
بالقالب وزخرفت رقبتها بإضافة خيوط زجاجية في القرن الثامن الهجري.
وهذا جزء من إناء فاطمي العصر، وقد زُخرف بالكتابة الكوفية مع الكائنات
المتقابلة ويرجع إلى القرن الخامس الهجري، أما هذه القنينة وتلك المكحلة
فمن البلور الصخري، وقد زخرفتا بالقطع والشطف في مصر الفاطمية خلال القرن
الخامس الهجري، والبلور ليس بزجاج؛ بل حجر صلب من باطن الأرض.
وهذه بعض المكاييل الزجاجية المخصصة للعطور أو السوائل الطبية من القرن
الثاني الهجري عصر الأمويين، كما صنع العرب المسلمون الموازين والصِنَج من
الزجاج أيضًا، فهذا ثقل ميزان يوازي رطلاً ويرجع إلى عام 129 للهجرة. وهذا
مثقال فلس من العصر الأموي المبكر، أما هذه الصِنَج فمن عهد "العزيز
بالله" الخليفة الفاطمي، وهذا الثقل من عهد السلطان "قايتباي" عام 893
للهجرة.
كما برع المسلمون في صنع المشكاوات؛ وذلك لإضاءة المساجد والمنازل
وخلافه، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم: {اللهُ نُورُ السَّمَأوَاتِ
وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي
زُجَاجَةٍ} [النور: 35]، وقد وصلنا عدد من المشكاوات المملوكية العصر
المموهة بالمينا والمزخرفة بكتابات نسخية وزخرفية نباتية، فهذه المشكاة
باسم السلطان "حسن" وقد موهت بالمينا، وزخرفت بكتابات نسخية قرآنية
وزخرفية نباتية غاية في الإبداع، وهذه أيضًا من عهد السلطان "حسن"، وقد
زخرفت فقط بزخارف نباتية دقيقة بمهارة وإتقان.
أما هذه المشكاة فباسم الأمير "شايخو" ساقي السلطان المملوكي الناصر
"محمد بن قلاوون"، وتضم مع الكتابة النسخية الجميلة "رنك الكأس" الذي يشير
إلى وظيفة الساقي؛ حيث تعتبر "الرنوك الوظيفية" سمة من سمات العصر
المملوكي.
واستخدم العرب المسلمون الزجاج في زخرفة ا لنوافذ أيضًا؛ حيث برعوا في
صناعة الزجاج المعشق في الجص. وتمر هذه الصناعة بعدة مراحل؛ بداية برسم
الوحدات الزخرفية على الجص، ثم تبدأ مرحلة التفريغ أي التخريم لهذه
الوحدات المراد تعشيقها بالزجاج.
وأخيرًا تبدأ مرحلة تركيب القطع الزجاجية المختلفة الأحجام والألوان من الخلف وتثبت بالجص السائل.
ومازالت هذه الطريقة المتوارثة تنتج لنا لوحات زخرفية متنوعة الأشكال
تُحدِث مع الضوء حالة من البهجة والإبهار، ويبدو ذلك جليا في نوافذ
العمائر الإسلامية المختلفة، كما استخدم المسلمون الزجاج في عمل زخارف
الفسيفساء؛ ويظهر ذلك بوضوح في الجامع الأموي بـدمشق الذي تضم زخارفه
مناظر طبيعية بديعة، وتعتبر فسيفساء هذا المسجد أقدم نموذج للفسيفساء
الزجاجية الإسلامية بعد الصخرة
توقيع : kingtitou




برعاية الله نحن في خدمتكم
وارضاؤكم غايتنا وخدمتكم هدفنا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najmnet.yoo7.com/forum
 
نظرة حول تاريخ صناعة الزجاج عند المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجم نت | najmnet forums :: منتديات نجم نت العلمية :: بحوث علمية-
منتديات نجم نت | najmnet forums غير مسؤولة عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات نجم نت | najmnet forums ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)